عفواً، المتصفح الذي تستخدمه قديم وموقعنا لا يعمل عليه جيداً.
يرجى فتح الموقع من متصفح جوجل كروم أو فايرفوكس
لتفعيل التنبيهات علی المتصفح برجاء الضغط علی Allow
9,400 جنيه
(شقق)
16,850 جنيه
(فيلات)

متوسط سعر المتر لآخر ١٢ شهر

62%

مستوى طلب الشراء

(متوسط)

16%

مستوى طلب الشراء

(منخفض)

التقييم العام

9.5

مستوى المنطقة

9

المدارس والجامعات

9

الخدمات الصحية

10

الهدوء

10

الموقع

10

المواصلات

9

التسوق والمطاعم

10

العاصمة الإدارية الجديدة

تمتد العاصمة الإدارية الجديدة والمقرر افتتاحها منتصف عام 2019 إحدى المشروعات الضخمة شرق القاهرة، والتي أعلن عنها وزير الإسكان المصري "مصطفى مدبولي" في 13 مارس عام 2015 خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري.
ووفقُا للخطط الموضوعة، سوف تصبح المدينة عاصمة مصر الإدارية والاقتصادية الجديدة ، وستكون مدينة ذكية تستخدم كافة وسائل التكنولوجيا الحديثة.
تمتد المدينة على مساحة 490كيلومتر مربع، تشغل المرحلة الأولى من البناء مساحة 168 كيلومتر مربع، وسوف يستغرق بناؤها على الأقل 5 سنوات.

الرؤية

يرجع السبب الرئيسي وراء بناء العاصمة الجديدة إلى محاولة تخفيف الزحام عن القاهرة، والتي تعد واحدة من أكثر المدن ازدحامًا بالسكان في العالم، ومازالت تزداد ازدحامًا بسرعة فائقة. ويتوقع الخبراء أن يقفز تعداد سكان القاهرة من 18 مليون نسمة إلى 40 مليونًا بحلول عام 2050. وستعمل العاصمة الجديدة على تعزيز إمكانات الدولة الاقتصادية عن طريق خلق مساحات جديدة للعمل والسكن والرفاهية.
ولتتمكن العاصمة من استقطاب الناس إليها، سوف يتم تأسيس عدد من مصادر الجذب والتي تشمل حي حكومي إداري جديد، حي ثقافي والعديد من الأحياء الحضارية.

الموقع

تقع المدينة الجديدة على بعد 45 كيلومتر شرق القاهرة بين إقليم القاهرة الكبرى وإقليم قناة السويس بالقرب من الطريق الدائري الإقليمي وطريق القاهرة-السويس.
ويُخطط لكي تكون المنطقة مقراً للبرلمان والرئاسة والوزارات الرئيسية، وكذلك السفارات الأجنبية. وتبلغ المساحة الإجمالية للمدينة 700 كيلومتر مربع، وسيصل عدد السكان عند اكتمال نمو المدينة إلى 7 مليون نسمة.


المخطط

تتألف المدينة من 21 حي سكني و25 حي خاص. وستُبنى على أسس تكنولوجية حديثة. ومن المخطط أن يكتمل نقل البرلمان، القصور الرئاسية، الوزارات الحكومية والسفارات الأجنبية ما بين عامي 2020 و2022.
ستحتوي العاصمة أيضا على حديقة مركزية أضخم مرتين من السنترال بارك في نيويورك، بحيرات صناعية، 2000 مبنى تعليمي، حديقة تكنولوجية، 663 مستشفى وعيادة، 1250 مسجد و40000 غرفة فندقية. سوف تشمل أيضًا مدينة ملاهي تساوي مساحتها 4 أضعاف مساحة مدينة ديزني لاند، و90 كيلومترًا من مزارع الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى سكة حديد كهربائية تربط العاصمة بالقاهرة ومطار دولي جديد.

البناء

سيربط خطان من الأنابيب نهر النيل بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتبلغ سعة محطة الضغط الواحدة 125,000 متر مكعب في اليوم. وسوف يمد خط ثالث العاصمة بمياه محلاة من البحر الأحمر
من المخطط أن يتم بناء 240,000 وحدة سكنية خلال الخمس سنوات الأولى، 30,000 وحدة منهم بدأ إنشاؤهم بالفعل.
وسيتم إنشاء كاتدرائية جديدة تبلغ مساحتها ضعف مساحة الكاتدرائية الحالية، وقبالتها سيُبنى مسجد ضخم، كما ستنتقل المحكمة العليا إلى العاصمة الجديدة أيضًا.
تأسست شركة مساهمة لإدارة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة برأسمال يقدر بـ6 مليارات جنيه يشارك في أسهمها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية وجهاز مشروعات أراضى القوات المسلحة. وتتولى الشركة تخطيط وإنشاء وتنمية المشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة. 


الخدمات

ستحتوي الشركة على حي مالي خاص بها حيث سيكون مقر البنك المركزي المصري والبورصة المصرية، وقد طلبت الحكومة من البنوك التجارية والاستثمارية أن تنقل مقارها الرئيسية إلى العاصمة الجديدة.
وصرح وزير التعليم العالي أنه سوف يكون هناك على الأقل ستة جامعات دولية من الولايات المتحدة ، بريطانيا، كندا، السويد، بلغاريا وفرنسا، بالإضافة إلى جامعة العاصمة الدولية وهي جامعة حكومية.
سيُزرع حزام أخضر حول وسط المدينة يبلغ طوله 35 كيلومتر.
سوف تحتوي المدينة على مسارات للياقة البدنية، حديقة النحت، منتزه ترفيهي لمحبي تسلق الجبال ، مسارات للمشاة وراكبي الدراجات، حلبات ركوب الخيل وملاهٍ مائية للإبحار والتجديف، غابة عائمة ونهر صناعي.
سيتم إنشاء حديقة حيوانات جديدة تحتوي على أحواض سمكية ومسارح لعروض الدلافين وحدائق نباتية ومشجر.
وفقًأ للمخطط، سيتم إنشاء مدينة ملاهٍ تحتوي على دولاب هواء بطول 250 متر، متغلباً بذلك على أطول دولاب هواء في العالم المقام في لاس فيغاس والذي يبلغ طوله 168 مترًا فقط.
سوف تحتوي المدينة أيضا على استاد رياضي، ملاعب رياضية، مدرج روماني، مرصد فلكي، متحف للعلوم والتكنولوجيا ومتحف للفنون.
بدأ التحضير لبناء دار أوبرا جديد بالفعل.

النقل

افتُتح مطار جديد للمدينة يستقبل الرحلات الداخلية فقط، ولكنه سيستقبل الرحلات الدولية أيضًا حالما تفتح المدينة أبوابها.
سيربط خطا سكة حديد العاصمة الجديدة بالقاهرة.
يعمل المختصون الآن على إنشاء خط سكة حديد كهربائي ليسير على خط القاهرة-السويس الموجود بالفعل، وسوف تمتد رحلاته حتى محطة عدلي منصور في نهاية خط المترو الثالث.
وسيُمد خط سكة حديد أحادي ليربط العاصمة الجديدة بالأحياء جنوب شرق القاهرة.